لقد هرمنا….!!

أحبك

(لقد هرمنا….). قالها صديقي وهو مبتسم نصف ابتسامة. وألحقها بجملة (شغل أفلام) بعد أن شاهد لقطة لفيلم أجنبي يحكي قصة رجل ثمانيني يحب زوجته بإخلاص ويكرر عليها عبارات الحب والهيام. فإن أراد مناداتها ناداها بـ(حبيبتي) وقبل النوم يكرر عليها كلمة (أحبك) بعد أن يقبلها قبلة ما قبل النوم. كان حبه لها (مبالغ فيه) حسب تعبير صديقي العزيز.

صديقي ليس الوحيد الذي يؤمن بأن الحب له تاريخ انتهاء وكأنه علبة فاصولياء. فأمثاله كثر في مجتمعنا العربي. في بداية الحياة الزوجية تظنهم أكثر جنونا من قيس وأشجع من عنتر وأكثر عشقا من روميو. لا يتناول إفطاره صباحا إلا من يدها، ولا يستطيع الأكل إلا معها، ولا ينام قبل تقبيلها وإعطائها جرعة من كلام العشاق.

بعد خمس سنوات من الزواج (إن لم يكن أقل من ذلك). تجد بأن الأمر قد بدأ بالفتور. قلَّت كلمات الحب والهيام والعشق. لا صباح الخير ولا مساء الخير ولا (حبيبتي) ولا (أحبك). كلها تبدأ في الإنتهاء. بل ومع مرور الوقت، يخجل من أن يتلفظ بها أمام أبنائه. فهي كلمات (فوق مستوى فهمهم) حسب تعبيره ولا يجب عليه التلفظ بها أمامهم. ينقلب الأمر بعد ثمان سنوات إلى مايشبه الصداقة. فليس عليك لزوجتك سوى أن تراها وهي تطبخ لك وجباتك وتغسل ملابسك وترتب لك سريرك وتهتم بأطفالك لتعطيها (راتبها) نهاية كل شهر، وهنا أتعمد كلمة (راتب) وليس (مصروف)، وأظنكم فهمتم ما أقصد.

لماذا نتعامل مع علاقاتنا الزوجية وكأنها معلبات لها تاريخ صلاحية من الممكن أن تنتهي في أي وقت. إن العلاقة الزوجية علاقة أبدية أساسها الاحترام والحب والتقدير. لماذا نبخل على زوجاتنا بكلمات الحب والتقدير حتى أمام أطفالنا؟. ولماذا نتعامل مع جهرنا بالحب لهم وكأنه أمر محرم. قلها (بالفم المليان) …. أحب زوجتي. بل قلها لزوجتك كل دقيقة وساعة. عود نفسك على أن تسمعها كلمات الحب والتقدير، وأن تشعرها بأنك ممتن لها لما تقدمه من أجلك ومن أجل راحتك وراحة أبنائك. فهذا أقل ما تستحقه بعد عناء سنين. قبل يديها وتحسس باطن كفها لتجد تأثير المواد التي كانت تغسل بها ملابسك. أنظر إلى عينيها بحب وتذكر بأنها سهرت من اجلك عندما ارتفعت حرارتك يوما ما.

لا عمر للحب. ولا تتناقص المشاعر بزيادة السنين. بل على العكس، فكلما زادت السنين بينكما فمن المفترض أن تزداد حبا وتقديرا لها.

لا تقل بانه قد فات القطار، وأنك لا تستطيع اليوم وبعد مرور وقت من الفتور أن تعود وتقول لزوجتك (أحبك). بل تستطيع……، قد تستغرب زوجتك فعلا كهذا بعد مرور زمن طويل على آخر كلمة أحبك قلتها لها. ولكن قلها، واستمتع بالنظر إلى عينيها وهي فرحة بما تسمع. قد تبكي وقد تطرح رأسها على صدرك لتستعيد شيئا من ذلك الحب الذي افتقدته منذ زمن طويل.

 

نشر هذا المقال على تطبيق (بث الواحة)

 

 

21 قانوناً للقيادة الفاعله

img2810

 منقول للفائدة🌿

🌱لا يختلف اثنان على أهمية الدور المؤثر الذي يقوم به القادة لإلهام مرؤوسيهم وقيادتهم نحو الإبداع والتطور وتحقيق الإنجازات.🌱
وفي هذا الإطار، يقدم خبير القيادة العالمي ج.🌱 ماكسويلJohn. Maxwell  كتابه المتميز «21 قانونا لا تقبل الجدل في القيادة»، أحد أكثر الكتب مبيعا حسب تقييم New York Times حيث بيع منه أكثر من مليون نسخة حول العالم🌱
وقد تضمن الكتاب (21) قانونا للقيادة على القادة اتباعها ليتبعهم الناس 🌱 :

1- قانون السقف: كلما زادت قدرتك على القيادة ارتفع سقف فعاليتك ونجاحك🌱

2- قانون التأثير: المعيار الحقيقي للقادة هو التأثير، وإن أردت أن تعرف مستوى القيادة لدى شخص ما أنظر إلى تأثيره ومدى قدرته على التغيير الإيجابي🌱

3- قانون التطور: عمليات القيادة تتطور يوميا، وتكون خبرات متراكمة من التعلم تستغرق العمر كله، ولذلك فإن القدرة على النمو والتطور وتحسين المهارات هو ما يميز القادة الناجحين🌱

4- قانون الملاحة: القائد الناجح يخطط قبل القيام بالعمل، ويحدد مسار العمل والأهداف، ويرتب الأولويات، ويتوقع المشكلات، ويراجع خطته يوميا🌱

5- قانون القيمة المضافة: القادة الحقيقيون يضيفون قيمة للآخرين ويقدرونهم، ويجعلون أنفسهم أكثر قيمة🌱

6- قانون الأرض الصلبة: الثقة أساس القيادة، وعليك أن تكون محلا للثقة في تصرفاتك وقراراتك، لأن شخصيتك هي التي تجعل الثقة ممكنة🌱

7- قانون الاحترام: ينجذب المرؤوسون للأشخاص الذين يرون فيهم قادة أفضل من أنفسهم. ويكسب القادة احترام الآخرين بالقدرة الطبيعية على القيادة، والنجاح، والولاء للمنظمة والعاملين🌱

8- الحدس: القادة يقرؤون المواقف، والاتجاهات، والناس، وكذلك أنفسهم، ويمكن تطوير ملكة الحدس بتغيير التفكير🌱

9- الجاذبية: الناجحون دائما ما يبحثون عن المرؤوسين الجيدين، وشخصيتك تجتذب دائما من هم مثلك، وإذا كنت غير راضٍ عن قدرة الأشخاص الذين تجتذبهم فاعمل على رفع مستوى مهاراتك القيادية، وافحص شخصيتك جيدا🌱

10- الارتباط: القادة الناجحون يعملون على الارتباط بالناس طوال الوقت، وذلك بالتواصل معهم بانفتاح، وتفهم مواقف الآخرين، والتعامل معهم بصدق، باعتبار القائد قدوة في أقواله وأفعاله🌱

11- قانون الدائرة المحيطة: تتحدد قدرة القائد من خلال الأشخاص الأكثر قربا منه. وتتحقق النجاحات العظيمة بجهود أفراد مجتمعين وليست بجهود فردية، ما يتطلب أن يحيط القائد نفسه بالأشخاص المؤثرين إيجابا، ممن يضيفون قيمة له وللمنظمة.🌱

12- قانون تفويض السلطة: القادة الواثقون يمنحون السلطة للآخرين. والقائد يمتلك الحس لاختيار الرجال المناسبين لإنجاز ما يريد إنجازه 🌱

13- قانون الرؤية Vision: يتصف القادة بأنهم حالمون بشدة يستطيعون رؤية الأفق البعيد، وتصور المستقبل، وما ينبغي القيام به. ولا يكتفون بإيضاح رؤية المؤسسة للعاملين، بل يجسدون القدوة للعمل نحو تحقيق الرؤية 🌱

14- قانون الاقتناع: الناس يقتنعون بالقائد ثم بالرؤية، ولذلك اجعل مرؤوسيك يقتنعون بك أولا قبل أن تقنعهم برؤيتك🌱

15- قانون الانتصار: القادة يجدون طريقة للفوز. وعندما يكون الضغط شديدا يكونون في أفضل أحوالهم 🌱

16- قانون القوة الدافعة: إذا كنت تمتلك الأدوات والأشخاص الذين تحتاجهم لتحقيق النجاح لكنك لم تنجح؛ فأنت بحاجة للقوة الدافعة (التحفيز وقت الاحباطات والضغوطات) التي تجعل المستقبل مشرقا والعقبات والمتاعب هينة 🌱

17- قانون الأولويات: ليكون القادة فاعلين وناجحين عليهم ترتيب أهدافهم وفقا لعناصر تقييم الأولويات: ما المطلوب؟ وما الذي يعطي أكبر عائد؟ وما الذي يحقق أعظم المكافآت؟، واتخاذ القرارات بناء على ذلك 🌱

18- التضحية: القيادة لدى البعض تعني المنصب والقوة والسلطة، وهذا مفهوم خاطئ، لأن التضحية لب القيادة الجيدة. وغالبا ما يكون القادة مطالبين بالتضحية أكثر من غيرهم؛ إذ لا نجاح بدون تضحية 🌱

19- قانون التوقيت: إن توقيت اتخاذ القرار له نفس أهمية ما تفعله وما ترمي لتحقيقه. ويتطلب التوقيت الجيد النضج والثقة والحسم والحدس والاستعداد 🌱

20- قانون النمو: عندما يرغب القائد ترسيخ ممارساته القيادية، ومساعدة المؤسسة للوصول لأقصى إمكاناتها، عليه تطوير القادة بدلا من جمع الأتباع، وإعداد صف ثان من القادة ليمكن الاعتماد عليهم مستقبلا 🌱

21- قانون الإرث: تقاس القيمة الباقية للقائد من خلال ما تركه من أثر وأرث. وعليه تطوير العاملين، واختيار المخلصين لحمل الأمانة بعده!

* كلمة أخيرة 🌱

ليس هناك أسرار للقيادة؛ إنها نتيجة حتمية للتحضير، والعمل الجاد، والتعلم من الأخطاء. ومعرفة نقاط القوة ونقاط الضعف 🌱

إعذروني…….بعترف!

10670101_10152280997105248_3991672524991905260_n

عذروني…….بعترف!

أصدقائي الأعزاء
راح أعترف لكم اعتراف خطير. أنا إنسان محبط ودايما حزين. كل ما حاولت أصلح من نفسي فشلت. ومثل ما يقولون (وين ماطقها عوية). أحس بأن مالي حظ في أي شي. وبالرغم من إني أنصح الناس بالإيجابية من سنين إلا إني لازلت إنسان سلبي. أحس في بعض الأحيان بأن المجتمع مو مستفيد مني إلا بالإسم. ويمكن حتى الإسم مو مستفيد منه. باختصار…… أنا إنسان عديم فائده ولا أستحق الحياة.

اللي قريتوه فوق. كان فعلا تفكيري قبل ما أصحى من الكابوس اللي كنت عايشه قبل ٨ سنين. كنت أكرر على نفسي هالكلمات. فاشل. حزين. مالي حظ. سلبي. لا أستحق الحياة …… طيب لمتى؟ راح تموت وانت فاشل إذا ما غيرت من نفسك. وفعلا…. بديت طريقي نحو الإيجابية. وصممت إني أشتغل وأشتغل وأشتغل عشان أشيل هالأفكار. ونجحت. غيرت كل شي. الكتب اللي أقراها. البرامج اللي أشاهدها. صرت ما أحط اهتمام لأي صديق سلبي ومثبط. وبعض الأحيان أضطر أبتعد عنهم. آمنت بقدراتي.
لكن هذا بعد مو كافي. عشان تنجح لازم تساعد الناس إنها تنجح. وتعمل بقاعدة win win. تاخذ بيدهم وتعلمهم وتنصحهم وتوجههم وكأنك تتعامل مع نفسك. طور مجتمعك وناسك. وتذكر بأنك مهما وصلت من العلم والمعرفة فأنت لازلت تحتاج تتعلم. بعض المواقف واللحظات تعلمك. كل يوم تعلمك المواقف شي. اجلس في نهاية اليوم واسترجع شريط يومك. أكيد راح تلاقي موقف علمك شي. اكتب هالموقف في دفتر واحتفظ فيه. وكل مابين فترة استرجع الصفحات. راح تتعلم من مواقفك أكثر من أي شي.
إكتشفت إن القراءة لأجل القراءة فقط يعني تضييع وقت وخسارة فلوس. لما تجي تقرأ. إقرأ لأجل تتعلم. العام الماضي قرأت رواية (السجينة) مو لجل أتسلى بالقصة الرائعه. لكن عشان أتعلم أن طالما هناك أمل… فالحياة مستمرة. كنت دايما ماخذ فكرة عن اللي يقرون كتب تطوير الذات بأنهم ناس (أتيكيت) ومثقفين. إكتشفت ان مو كل من قرأ كتاب من هالنوع هو فعلا مثقف وحياته ناجحة. إذا ما طبقت ما تقرأه فلا تضيع وقتك وتخسر فلوسك.
لا تعتقد أن الصعود للقمة راح يكون سهل وبين يوم وليلة. الطريق للنجاح مليء بالمصاعب وطويل. وحلاوته بمطباته وطوله. لأن كل ما مشيت في هالطريق راح تمر بمحطات تعلمك.
(إن كنت في وسط أنت الأفضل فيه دائما. فأنت في الوسط الخاطئ). الطعم اللي تحسه كونك الأفضل في كل شي وبشكل دايم في البداية راح يكون طعم لذيذ. لكن بعد فترة ماراح تحس لتميزك طعم. انت محتاج تكون في بيئة فيها تحدي. فيها ناس أفضل منك تحفزك على تحديها والوصول لها بل والفوز عليها. خلي عندك روح التحدي والمنافسة الشريفة. وراح تلاحظ شقد راح تكون (عظيم) في نظرتك لنفسك وفي نظر الناس.

هذي حصيلة خبراتي المتواضعة. ماحبيت أحتفظ فيها لنفسي وحبيت أشارككم فيها لأني مؤمن بأن مشاركة التجارب لها فائدة.

كل عام وأنتم رائعون.

وداعا عام الإنجازات، أهلا عام التغيير

2015

وداعا يا عام 2014، كنت أحد أكثر الأعوام تميزا في حياتي. فيك بذلت الجهد لتحقيق بعض احلامي، ساعدني في ذلك بعض الأحباب الذين لن أنسى فضائلهم. نجاحات متتالية جعلتني أعيد النظر في نفسي بعد أن كنت من أكثر الناس إحباطا. فيك نزعت نظارتي السوداء التي كنت ألبسها طوال أعوام مضت، واستبدلتها بنظارة صافية لاغبار عليها. أرى العالم جميلا. جميل بطاعتي لربي، جميل ببري بوالدَي، جميل بحبي لزوجتي وبناتي، جميل بخدمتي لعائلتي ومجتمعي. وازداد جمالا بعملي وجدي واجتهادي لتحقيق أهدافي.

رغم ماحتوته بعض أيامك من الآلام والحزن. فلم تخلوا أيامك من الأخبار السيئة التي أدمت قلوبنا. تفجير،قتل، تشريد، ظلم، فقر وعازة. إلا أنك أيضا لم تخلوا من اللحظات السعيدة التي لا تنسى. والتي علينا أن نحتفظ بها كذكرى جميلة تدفعنا للعمل يوما بعد يوم لنبقيها جميلة لنا ولغيرنا. لنعمل من أجلنا ومن أجل كل العالم. فنحن جزء من هذا العالم الواسع.

مرحبا 2015، متفائل بك وبأيامك. بدأت قبل أسابيع بكتابة أهدافي وأمنياتي التي أنوي تحقيقها في عامي الجديد. و كل رجائي أن يوفقني الله في تحقيقها بمساعدة الخيرين. أهدافي لعام 2015 لا تصب جميعها في خدمتي، بل هي أيضا لخدمة مجتمعي الذي أحب وأسعى لصلاحه بكل ما أوتيت من قوة وجهد.

عام 2015 هو بالنسبة لي عام التغيير إن شاء الله، وقد حان وقت التغيير.

كل عام وأنتم بخير

2015

أريحونا من رسائلكم……!!

wpid-article-0-0c3dae3800000578-860_306x307.jpg

بقلمي المتواضع/ أحمد قريش

مثلكم تماما، تصلني صباح كل يوم العشرات من رسائل الواتساب المتنوعة. بعضها حكم ومواعظ تأمر بمعروف وتنهى عن منكر. وبعضها صور لدلات قهوة وفناجين وورود وأطفال وقد كتب تحتها: (صباح الخير، صباح التسامح).

دعوني أعترف لكم بشيء مهم. أنا شخصيا لا أفتح كل هذه الرسائل. وإن فتحتها فلا أقرأها. أنت أيضا تفعل ذلك. هل سألت نفسك لماذا نقرأ بعضها والبعض الآخر نتجاهله، بحثت كثيرا عن السبب، وقمت بمراقبة نفسي لأيام لأعرف الإجابة. لقد وجدت الإجابة فيما يلي:

* (كن صادق مع نفسك). وجدت أنني لا أقرأ لكل الأشخاص الذين لا يطبقون ما يرسلون، أو حتى لا يحاولون التطبيق على الأقل. مثال على ذلك، الكثير منهم يرسل رسائل عن التسامح، ولكنني أعرف أن ذلك الشخص أبعد مايكون عن هذه الصفة، وبما أن المرسل غير صادق مع نفسه فلا حاجة لأقرأ رسالته. البعض الآخر يرسل (كن متفائلا وارمي حزنك وهمك وراء ظهرك) لأجده في المساء وقد كتب على صفحته في الفيسبوك أنه محبط وحزين ولا يجد معنى للحياة. أمثلة كثيرة لا يسعني ذكرها الآن.

*(كن إيجابيا). لا أحد منا ينكر بأن للحياة مصاعب ومطبات، ولا أحد ينكر بأن الحياة مليئة بانواع السقطات والفشل. ولكن ما أعرفه ومتأكد منه بأنه لا يوجد مستحيل، نستطيع التغلب على مصاعب الحياة والنهوض بعد السقوط والنجاح بعد الفشل فقط إن آمنا بقدراتنا وكنا إيجابيين ونشرنا الإيجابية بيننا. لا تكرر كلمات الإحباط ولا تنشرها بين الناس. (أنا فاشل، محبط، قبيح، حزين). كن إيجابيا ولا ترسل إلا ماهو إيجابي. حينها ستلاحظ الفرق.

* (ليس كل مايكتب.. ينشر). تصلني الكثير من المعلومات المغلوطة بشتى أنواعها، علمية، دينية، سياسية، اجتماعية، طبية….. إلخ. مشكلة بعضنا أنه يصدق كل مايصل إليه دون تكليف نفسه عناء التأكد من صحة المعلومات المرسلة من عدمها. أتذكر بأن أحد الأصدقاء وصلته رسالة (واتسابية) تتحدث عن نوع من الأعشاب الطبيعية التي تباع في الأسواق ومدى تأثيرها على نشاط الإنسان اليومي. بالإضافة إلى أنه نشر هذه الرسالة على بقية أصدقائه وأهله، قام بشراء هذه الأعشاب وأستخدمها لمدة أسبوع، ليجد نفسه وقد تعرض إلى تلف في أحد أعضاء جسمه نتيجة الإستخدام الخاطئ لهذه الأعشاب وعدم التأكد من صحة المعلومات التي أرسلت له وقام بإرساله. كم شخصا قام بتجربة تلك الأعشاب. وعلى من يقع ذنب تضررهم منها.

* (كما وصلني). أحد الأصدقاء أرسل صورة لكل أصدقائه ومعارفه كادت أن تودي بحياة أم. الصورة المرسلة كانت لصديقه وهو مغمض عينيه نصف إغماضة وفاتحا فمه وغارق في النوم. أرسل الصورة مع خبر لوجود هذا الشخص مقتولا في إحدى المناطق. وبسرعة البرق وصلت الرسالة إلى أمه التي ما إن قرأت الخبر حتى سقطت مغشيا عليها وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم لإنقاذ حياتها. وما اطمأنت إلى بعد أن رأت إبنها رأي العين وتأكدت من سلامته وعدم صحة الخبر المتداول. بعضنا يرسل كل (ماهب ودب) من أخبار لا يراد منها إلا زعزة المجتمع والوطن والعالم.

وسائل التواصل الإجتماعي لها الكثير من الفوائد إن أحسنا استخدامها فقط. خذ المفيد منها وتجاهل الضار.

أصدقائي الأعزاء، لست بحاجة رسائل الوعظ والحكم والتصبيحات إن لم تكن نابعة من قلبك، وإن لم تكن صادقا مع ذاتك. أريد أن أراك قدوة أحتذي بها عندما أقرأ كلماتك. أريد أكون في حالة انتظار لرسائلك التي أعلم أنك تطبقها أو على الأقل تحاول تطبيقها.

تقرير مدونتي لعام 2014

أعد موظفو مساعد إحصاءات وردبرس.كوم تقرير 2014 سنوي لهذه المدونة.

فيما يلي أحد المقتطفات:

تحمل عربة سان فرانسيسكو المعلقة “التلفريك” 60 شخصًا. تم عرض هذه المدونة حوالي 3,400 مرات في 2014. لو كانت عربة معلقة “تلفريك”، فسيستغرق حملها لهذا العدد الكبير من الأشخاص 57 رحلات.

إضغط هنا لترى التقرير الكامل