العمل التطوعي…. طريق للإصلاح

القراء الكرام
 
المقال أدناه دخل ضمن مسابقة أفضل مقال في جريدة القافلة الأسبوعية التي تصدرها شركة أرامكو السعودية، وقد حاز على المركز الأول بعد أن دخل جولة للتصويت عليه ضمن مقالات أخرى وحاز على أكبر عدد من الأصوات، أتمنى أن يحوز على إعجابكم وتقديركم. محبكم/ أحمد سعيد قريش (أبو رنا)

من المؤكد أن كل المجتمعات لا تخلوا من العيوب والمساويء، وتختلف هذا العيوب من مجتمع لآخر، كما يختلف إسلوب التعامل مع هذه المشاكل، ولكن ومن الملاحظ في مجتمعنا بأنه تنقصنا ثقافة إحتوائها ومحاولة حلها بالطرق المناسبة. وهو ما يجعل بعض السيئين من هذا المجتمع سيئون للأبد، من دون محاولة إصلاحهم وإعادة تأهيلهم.

من خلال عملي لأكثر من 15 عاما في المجال التطوعي، فقد وجدت بأنه في داخل كل إنسان سيء، يوجد هناك إنسان صالح، لأننا جبلنا على فعل الخير حتى وإن كنا لم نوفق لفعله، هي فطرة الله التي فطر الناس عليها، كنت ولازلت أؤمن بأن مايطلق عليهم مسمى (السيئين) من مجتمعنا توجد لديهم نقاط إبداع يستطيعون تسخيرها في عمل الخير. قد نجد بعضهم في الشوراع والأماكن العامة، أو حتى منعزلون داخل بيوتهم، ويكون الحل المتعارف عليه عندنا هو تركهم وعدم الإهتمام بهم بحجة أن لا فائدة من نصحهم أو إصلاحهم، ولكن ماذا لو حاولنا إشراكهم في أعمالنا الخيرية التطوعيه، ماذا لو تولى أحدهم مسؤولية عمل خيري تحت مراقبتنا، أقولها وأكاد أجزم بأننا سنكتشف إبداعا قد لا نجده في غيرهم، إن محاولة إشراكهم  في مثل هذه الأعمال قد تكون الطريقة الأنجح لانتشالهم من كهوف الضياع. وليس بتجاهلهم والصد عنهم وكأنهم ختم الله على قلوبهم بأن يبقوا هكذا للأبد.

هي دعوة صادقة لكل الجمعيات الخيرية ومراكز التطوع بأن يبادروا لتبني هذه الفئة من الناس، فبعضهم لم يختر طريق السوء بمحض إرادته وإنما أجبرته الظروف على المشي في طريق لايحب أحدهم أن يبقى فيه لحظة واحدة. فلنبدأ معا الطريق نحو إصلاح أبنائنا والمحافظة عليهم بتربيتهم على الأعمال الخيرية والتطوعيه المتنوعه لنتجنب المتاعب وما سينتجه تجاهلهم.  

Advertisements

لاتبخل علي بتعليق، فأنا مستمر بكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s