ديوانية الزعيم، تقيم إفطارها السنوي

 

 

في مثل هذا الوقت من كل عام، وفي آخر أيام رمضان المبارك، نكون في حالة استنفار أنا وأصحابي أعضاء ديوانية ابن العم عادل قريش، حيث إفطارنا السنوي والذي اعتدنا على إقامته في كل عام، ولكن في هذا العام فهو مختلف، فقد عزمنا على تغيير المكان ليكون استراحة ابن العم عادل وفي صالته، صالة (ريفانا).

بدأنا التجمع في الساعة السادسة مساء لنقوم بتجهيز وجبات الإفطار اللذيذة، فكل منا قام بإحضار ماتجود به نفسه ليشارك الآخرين وجبته. وكم كان الجو العام حميميا، فالبعض منهم كان غيابه طويلا عنا لظروف عمله مثلا. ولكن هذه المناسبة جمعتنا بأحبابنا ممن أطالوا الغياب لنذيب بذلك جليد الفراق الطويل ولنبدأ من جديد.

وما إن حان وقت الصلاة، حتى بادر الأخ العزيز أبو شوق العقيلي بالإذان، بدأنا الصلاة جميعا والبعض منا قام بتجهيز السفرة المباركة. وبعد الإنتهاء من الصلاة اجتمعنا على سفرة واحدة نتبادل الأحاديث والضحكات كما نتبادل صحون الوجبات.

بعد الإفطار كان للمعسل نصيب من الإجتماع، والبعض الآخر استلقى ليأخذ قسطا من الراحة، كما أن بعضهم بدأ بمشاهدة التلفاز. أحاديث، ضحكات، تبادل للذكريات، وما أجملها من ذكريات تلك التي استذكرناها.

البعض خرج ليقضي بعض المشاغل والآخرين بقوا في الاستراحة ليستمتعوا بالاجتماع، أما الأطفال فقد كانت بركة السباحة تنتظرهم. وما أن دقت الساعة الساعة الواحدة حتى بدأ علي سعيد قريش ومحمد عبدالإله قريش وأحمد عادل قريش وأبو سراج قريش بشوي السمك (ميد) وسط الهواء العليل والجو الرائع.

بدأنا السحور في الثانية والربع صباحا وكان عبارة عن سمك (ميد) مشوي وروبيان مسلوق.

كان يوما ممتعا بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فيكفينا اللقاء والاجتماع، ويكفي أن قلوبنا اجتمعت بعد غياب كان طويلا للبعض.

Advertisements

لاتبخل علي بتعليق، فأنا مستمر بكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s