إفطار الزعيم، يوم لا ينسى !!

ديوانية الزعيم

ديوانية الزعيم

ورغم مطبات الزمان، ومشاغل الحياة، أبوا إلا أن يعيدوا الكرة مرة أخرى، فقلوبهم لا تفرقها مطبات، ولا ترهقها المشاغل. أرادوا تجديد العهد بصداقتهم وأخوتهم، أرادوا أن يبقوا كما كانوا وأن يعاهدوا أنفسهم أنهم سيبقون أوفياء لبعضهم حتى نهاية عمرهم، حتى ولو وضعت العقبات أمامهم، فالحب الأخوي الصادق القائم على حسن الظن بالآخر والوفاء له لا توقفه أكبر العقبات وأصعبها. شاءوا بعد مشيئة الله أن يجتمعوا مرة أخرى في (سحور ديوانية الزعيم).

يوم الجمعة الفائت 19/07/2013 الموافق 10/رمضان/1434هـ، إجتمع أعضاء ديوانية الزعيم (عادل علي قريش) في استراحة ريفانا كعادتهم لقضاء يوم مفتوح مع بعضهم البعض. بدأ التجمع منذ عصر الجمعة بحضور عدد من الأعضاء، كما شرفنا بالحضور الصديقان الوفيان من مملكة البحرين الشقيقة ، علي يعقوب وعباس علي. وما أن اقترب موعد الإفطار حتى بدأ الجميع بتجهيز وجبة الإفطار والتي كانت عبارة عن أطباق منزلية أحضروها من منازلهم. 

قبل البدء بالإفطار، وكعادته السنوية، قام الأخ عبدالله العقيلي (أبو أحمد) برفع صوت الأذان، معلنا بصوت (الله أكبر) موعد أذان المغرب، ليبادر الجميع بالصلاة قبل البدء في الإفطار. بعد الصلاة على محمد وآل محمد، أجتمع الأصدقاء على سفرة واحدة، وكم كانت جميلة تلك اللحظات، فذاك يضحك مع هذا، والآخر يطعم أخاه ويمد طبقا عليه، والجميع في حالة انسجام وتآخ رائعين.

بعد الإفطار، راح الجميع ليأخذ قسطا من الراحة، والبعض راح يستنشق و (يشفط) في المعسل، والبعض الآخر بدأ بالأحاديث الجانبية وآخرون خرجوا ليقضوا بعض الأشغال الضرورية. وكان للأطفال حضورهم أيضا، حيث راحوا يلعبون ويستمتعون مع بعضهم البعض. قبل أن تمر ساعة ونصف ليقوم البعض بالإستعداد للسباحة في البركة الخارجية. 

في الساعة الواحدة والنصف منتصف الليل، بدأ الجميع بتجهيز وجبة السحور والتي كانت عبارة عن ( لحم حاشي مع الرز)، ثم ودعنا الأشقاء من مملكة البحرين الشقيقة اللذان أبديا سعادتهما بحضور يومنا المفتوح. 

خرج الجميع، وهم يحملون معهم أحلى ذكريات الشهر الفضيل، عندما اجتمعت القلوب بالقلوب لتثبت أن مايربطها ببعضها ليست مصالح ولا مال ولا جاه، بل مايربطها حب وأخوة ووفاء يصعب زعزعته وحلحلته. خرجوا وهم يطبعون على وجوههم أجمل الإبتسامات. 

الشكر الجزيل لكل من حضر وتجشم عناء المجيء.
الشكر الجزيل لكل من أثبت وفائه وإخلاصه وتغلب على مشاغله من أجل مشاركتنا هذا الجمع.

الشكر الجزيل لصاحب القلب الأبيض الكبير، جامع الأحباب، ابن العم الزعيم عادل علي قريش (أبو أحمد) على استضافته لنا في استراحته المباركة، والتي لطالما كانت جامعة للأحبة والأوفياء. 

اللهم لا تفرقنا يارب العالمين

Advertisements

2 thoughts on “إفطار الزعيم، يوم لا ينسى !!

لاتبخل علي بتعليق، فأنا مستمر بكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s