خله عنك شوي!!

بقلم :سيد أكرم الشرفاء 20-5-2015

خله عنك شوي!!

خرج من منزله ذات صباح، تحسس جيبه لم يجد ذلك الشيء، قرر ان يخرج بدونه هذا اليوم.. وماذا سيحدث لو تركه هناك، هل سينتهي العالم؟!

سار ماشيا بين ازقة القرية، مر بالحجي صالح، ذلك الرجل العجوز الذي لا ينفك ان يجلس في كل صباح عند عتبة داره مستعيناً بعصاته المتٱكلة، رغبة منه بان تهبه اشعة الشمس الدافئة بعضاً من فوائدها. توقف قليلا عند حجي صالح، ودار بينهما حديث قصير جدا ولكنه كان يحمل بين جنباته الكثير من المشاعر الإنسانية والكثير من دروس الحياة..

ترك صاحبنا الحجي صالح بعد ان ودعه، وهم بالمسير، اخذ يتامل تلك المنازل التي كانت هنا ولم تزل، حدث نفسه، كيف لم انتبه كل هذه المدة من الزمن، اوصلته قدماه الى مكان مأهول بالبشر الذين تتراوح اعمارهم بين الاربعين والستين عاماً.

جلس معهم وكانه لأول مرة يراهم او كانه من سافر الى مكان بعيد وعاد.. الناس لا زالت تحمل بين صدورها الذكريات الجميلة والقصص المثيرة، اصوات الباعة يطوق المكان.. مضت ساعة من الزمن، قرر صاحبنا ان يقوم بزيارة تفقديه لما بقي له من ارحام، صلة الرحم تطيل العمر كم كنت غافلاً عن ذلك الهتنا الدنيا وتوابعها قالها في نفسه وانطلق يزور عمه وخاله وعمته وخالته.. كم ادخل عليهم السرور بتلك الزيارة والتي اعادت له بعضاً مما فقد منه من رصيد السعادة..

امور كثيرة قد نكون فقدناها في حياتنا، امور الوالدين وحقوقهم، الزوجة والعيال، الاصدقاء والمعارف، كبار السن ومن لهم وجب حقهم علينا..

قد يتصور البعض ان الحياة بدون جهاز متنقل اصبح من الأمور المستحيلة.. لا شيء مستحيل،نحن وبارادتنا ادخلنا التقنية قسراً في حياتنا فأنستنا طعم الحياة..

لن تنتهي الحياة ولن تتوقف عجلة الزمن اذا تبعنا هذه المقولة “خله عنك شوي “..

Advertisements

لاتبخل علي بتعليق، فأنا مستمر بكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s