الخطابات التحفيزية ومجتمعاتنا

إن قمت ببحث بسيط على صفحات اليوتيوب بجملة “Motivational Speech” فستجد المئات من المقاطع لمتحدثين تحفيزيين ٩٩٪ منهم يتحدثون اللغة الإنجليزية. وظيفتهم هي صياغة الكلمات التي تبعث على الأمل وترك المجال للمستمع ليعيد التفكير في طريقة سير حياته ومحاربة الفشل. يستخدمون في خطاباتهم بعض القصص الواقعية أو الخيالية لشد انتباه الجمهور. ليخرج الجمهور من ذلك الخطاب محملا بشعور إيجابي قد يسمح له بإعادة ترتيب حياته المبعثرة وإعادة الأمل المفقود.

في اعتقادي أنه لا ضرر من الإستماع لهذه الخطابات، فهي تعطينا شعورا جيدا قد يخرجنا مما نحن فيه. ولو أن البعض يكون عنده هذا الشعور مؤقت يستمر معه ليومين أو ثلاثة لتنطفيء بعدها نار الحماس لأنه لم يبدأ التفكير والتخطيط والعمل على استعادة حياته من جديد إعتمادا على ماسمعه من نصائح من ذلك الخطيب. لذا فأنا ضد الإفراط في الاستماع لمثل هذه الخطب ولست ضده بشكل مطلق.

أتذكر وقبل أقل من سنتين أنه قد وصلني مقطع مصور لخطيب عربي من المفترض أنه “تحفيزي”، لا يقوم بما يقوم به الخطباء الأجانب. فهو لا يختار كلامته بشكل جيد، يبالغ في سرد قصصه. لغة الجسد توضح أنه “محتال” وغير محترف. بل يمارس استغلال قلة وعي المحبَطين ممن قدموا إليه لعلهم يجدون ماضاع منهم. ليقنعهم بأن يخلعوا ثيابهم وليبقوا “بسروال وفنيلة” في إدعاء منه بأنه سيشعرهم ذلك بشعور أفضل. ضحت حينها وبكيت في ذات الوقت. ضحكت على ماشاههدته من غباء واستغلال وكيف أن الحاضرون انصاعوا لأمر لاأعتقد أنه بالأمر الصحيح، وبكيت على حال الغرقى ممن جائوا ليتمسكوا بقشة ستغرقهم. فقد دفعوا مبلغا لقاء جلسة الشعوذة، ناهيك عن ضياع وقتهم وهم يستمعون لمشعوذ محتال. بالإضافة لشعور الإحباط المضاعف الذي سيشعرون به عندما يستوعبون بعد أيام أنهم لم يخرجوا بفائدة تذكر. مثلها مثل دورات بيع الوهم المنتشرة هذه الأيام بمسميات براقة لتجذب الحمقى من الرجال والنساء.

في اعتقادي، أن ثقافة الخطب التحفيزية في مجتمعاتنا العربية تحتاج إلى وقت قبل أن تستطيع الجماهير الاختيار بين ماهو صالح وماهو غش ولعب على الذقون.

أرجو منك عزيزي القاريء مشاركتي برأيك المحترم بالإجابة على الأسئلة أدناه:

– هل تحبذ الإستماع للخطب التحفيزية؟
– هل تجد أن مجتمعاتنا ستتقبل مثل هذا التوجه؟
– إضافات أخرى تريد أن تضيفها؟ سأكون شاكرا لك.

Advertisements

لاتبخل علي بتعليق، فأنا مستمر بكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s