بالصور.. الدكتور السيف يحقق المركز الأول في المهرجان الحسيني الخطابي الثاني بالقطيف

ماهر السيف

جهينة الإخبارية- محمد التركي

حقق الدكتور ماهر السيف المركز الأول في ”مهرجان الإمام الحسين الخطابي الثاني“ الذي ينظمه نادي واحة القطيف بحسينية الرسول الأعظم بحي الدخل المحدود في جزيرة تاروت.

وتصدر السيف المرتبة الأولى من بين 11 متسابقًا من خلال مشاركته بخطبةٍ تعنونت بِ ”ويبقى الحسين“.

وطالب الدكتور السيف في المهرجان الذي شهد حضورًا كبيرًا بمشاركة الشيخ حسن الصفار الذي تولى أمر تكريم الفائزين بضرورة الاتصاف بالصلاح والالتزام والعلم والمعرفة والمنطق والوعي.

ودعا السيف في خطبته للخوض في عالم الثقافة والمعرفة للاتصاف بالمنطق في الحديث للتمكن من الدفاع عن الحسين .

المهرجان الحسيني الخطابي الثاني بالقطيف

وأكد بأن الحسين سيبقى بالمبادئ الحسينية الأصيلة التي استمدها من أمه وأبيه وجده والتي هي مبادئ الإسلام والسلام.

وأشار إلى إن الحسين سيبقى بالفكر والمبدأ لا بالتعصب والفوضى والعنصرية والطائفية.

وبيّن بأنه سيكون باقيًا بالعمل والأمل والتخطيط والمؤسساتية والجودة في المشاريع الخيرية والاقتصادية والثقافية والعلمية فضلًا عن وجوده في الأخلاق والسلوكيات ومن خلال الرسم والقلم، وفي المجلس الحسيني المطور والشعائر الجامعة والمطورة.

وتحدث بأن تلبية النداء ستحقق عند مخاطبة الجميع ”سنة وشيعة“، مسلمين وغير مسلمين بلغات أجيالهم المتطورة.

وقدم الفائز بالمركز الثاني علي المطوع من مدينة سيهات شكره للقائمين على المهرجان، مشيرا الى ان مثل هذه البرامج التي تقام سنويا تنمي مهارت اللقاء والتحدث عن شخصية عظيمة في مقام الامام الحسن .

واضاف اننا نبين زوايا عديدة يستفيد منها المجمع عن شخصية الامام الحسين .

وقال الفائز بالمركز الثالث إبراهيم العبيدي، ان المهرجان منطلق لايصال رسالة الامام الحسين الى العالم، داعيا ان يكون هذا المهرجان منطلق للكثير من الانشطة التي تؤدي الى خدمة اهل البيت وتنعكس على اداء المجمع.

واضاف مشاركتي لم تكن للحصول على مركز معين بل جاءت مشاركتي لايصال رسالة الى المجتمع، مطالبا بتقديم الامام الحسين الى العالم بطريقة يماشي العصر الحديث.

ويأتي المهرجان الذي احتوى على خطب رائعة تميز فيها الأعضاء المشاركين بشهادة لجنة التحكيم كخطابٍ حسيني حضاري جديد مكمل للخطاب الحسيني المعتاد وليس بديلاً عنه.

وتمثلت لجنة أعضاء التحكيم في كل من أحمد القريش، وصادق الجشي، ومقداد بن حسين.

وتسابق في هذا المهرجان كل من حسن الصالح، ومحمد خزعل، ومصطفى الغزوي، ومحمد العيسى، وعلي السويعي، وإبراهيم العبيدي، وفاضل الصفار، وعلي المطوع، ومحمود الدبيس، ورائد العلق».






















 

الإعلانات

إنتخاب إدارة «نادي الصفا توستماسترز» والصفواني رئيسا

جهينة الإخبارية محمد التركي – صفوى 26 / 11 / 2013م – 2:39 م

اختير عبدالله الصفواني رئيس لنادي الصفا توستماسترز خلال الإجتماع الذي عقد مساء الإثنين وعلى مسرح نادي الصفا الرياضي بصفوى وذلك لغرض إنتخاب الهيئة الإدارية والمكونة من سبعة مناصب.

وحل نائب الرئيس للشؤون التعليمية أحمد قريش وحسن الصالح نائب الرئيس لشؤون العضوية، بينما اختير أنيس الدهيم نائب الرئيس لشؤون العلاقات العامة وأمينا الخزينة ضياء الداوود وأمين السر محمد الصادق وأمين المراسم أحمد الخزعل.

وتمت العملية الإنتخابية برعاية نادي الخليج توستماسترز بسيهات يمثّله صادق الجشي.

وتحدّث رئيس النادي عبد الله الصفواني عن كيفية بداية الفكرة فقال: بعد إنضمامي لنادي دانة الخليج توستماسترز، فبدأت أفكّر في إنشاء نادي الصفا الذي يخدم مجتمعي، وبعد تمكني من التوستماسترز ومن الأساسيات.

وأضاف وكان دخولي بالهيكل الإداري لمدة سنة كاملة، ففي بداية عام 2013 كان لديّ عزيمة وإصرار بأنه لا تنقضي السنة إلا وقد أُنشئ نادي الصفا توستماسترز، وبفضل من الله تعالى تُرجم ذلك الإصرار إلى واقع ملموس.

وأشار نائب الرئيس للشؤون التعليمية أحمد القريش بأن نوادي التوستماسترز تسعى لتطوير أساليب التواصل والحوار وصناعة قُوّاد المستقبل عبر برنامج تعليمي فعال ومدروس.

ويطمح القريش بأن يكون النادي أحد أفضل النوادي، كما سيقوم بتهيئة الجو العام لجعل العملية التعليمية أكثر متعة وفاعلية.

وختم حديثه بدعوة جميع المهتمين في هذا المجال بالإنضمام للنادي من خلال قنواتها المختلفة، ومنها الموقع الرسمي على الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي:

 Www.safatoastmasters.org

من جانبه أوضح رئيس نادي الصفا الرياضي علي السليمان لـ «جهينة الإخبارية» قائلا: يسعدني أن أبارك إلى الأخوة في جماعة التوست ماستر وذلك لإنعقاد الإجتماع الأول للمجموعة، حيث أن هذا الإجتماع يعتبر باكورة نجاحات وإنطلاقة لمثل هذا النشاط الذي يعتبر أحد البرامج التي سوف يكون لها تميّز ونتائج مفيدة لجميع المشاركين وخصوصاً الشباب منهم.

وأضاف السليمان على أن تلك البرامج تعلّم الأعضاء كيف تتولّد لديهم الثقة التامّة في أنفسهم وينمّي في أقل تقدير في المشاركين القدرة والمهارة في التحدّث أمام الجمهور بدون تردد أو خوف وهذا يعني تنامي الثقة في نفسه والتعبير عمّا في داخله بقدرة ووضوح.

يذكر أن نوادي التوستماسترز تهتم بتعليم فنون الخطابة والقيادة وهي تابعة لمنظمة التوستماسترز العالمية، ويُعد هذا النادي الأول من نوعه على مستوى مدينة صفوى، والذي بدأ العمل على تأسيسه منذ أكثر من ثلاثة أشهر، حتى بلغ عدد أعضائه الحاليين واحد وعشرون عضوا.