توقّف عن جعل الناس الأغبياء مشهورين

في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا و أستراليا ودول الاتحاد الأوروبي انتشرت في الآونة الأخيرة لوحات تحذيرية مكتوب فيها :

“stop making stupid people famous”

ومعناها :

توقّف عن جعل الناس الأغبياء مشهورين .

فالدفع بالتافهين إلى واجهة العمل الإجتماعي والإعلامي هو جريمة بحق الأجيال الناشئة.

لو أخذنا جولة مطولة على حسابات المشاهير الجدد في مواقع التواصل الإجتماعي ، لوجدنا أنها تشترك في سمة واحدة هي اعتمادها بشكل رئيسي على صناعة التفاهة ، أو ما يمكن أن نطلق عليه باللهجة العامية : ( الاستهبال )

اقفز ، ارقص ، اصرخ ، أصدر أصواتاً غريبة ، تكلم بكلام لا معنى له ، خالف قيم المجتمع ،

استفز مشاعر الآخرين ..

وتأكد أنك ستشتهر ..

وستجد من يصفق لك ..

وبعد أن يتجاوز عدد متابعيك المليون ستنهال عليك عروض الاستضافة في وسائل الإعلام والمهرجانات والمنتديات !

وماذا بعد هذا العبث ؟

*أخلاق تنحدر ، ذائقة تتشوه ، ثقافة تتسطح ، قيم تتلاشى ، جيل بأكمله يضيع*

ومن المسؤول عن هذا كله ؟

كلنا مسؤولون ، من أفراد ومؤسسات ، فلولا تناقل الناس لمقاطعهم لما اشتهروا ، وأصبحوا مؤثرين في الاجيال الناشئة ..

د. عبد الله النعيمي

Advertisements