طلال العتيبي يهاجم مرتزقة علم الطاقة والجذب

ملخص تغريدات طلال عيد العتيبي حول كشفه لحقائق  بعض ممارسي علم الطاقة ومن يتبنون قانون الجذب.

١- لقد تعلمت انني حينما أطلع على بحث معين أتسائل عن الأفتراضات الأولية والمنهجية العلمية وكل ما يمكن أن يجعل قلبي مطمئن “علميا” لنتائج البحث .

٢- لقد تعلمت أن موت أدوات التساؤل والنقد يجعل منك طعم سهل لمخططات وأجندات الآخرين ، هذا الكون يعج بالمعلومات الصحيحه والخرافات ، كيف نفرق ؟

٣-أذكر أني أقبلت على علوم الطاقة وخصوصا قانون الجذب ، بعقل يحدوه شغف المعرفة وطلب العلم ، كانت لدي تساؤلات ، لكنني تفاجئت بإجاباتها !

٤- تساؤلاتي لازالت قائمه سواء للمهتمين في علوم الطاقة أو غيرها ، تساؤلات الغرض منها التأكد من جودة المعلومات وصحتها والنتائج وتأويلاتها !

٥- أولا:

التجارب الشخصية مهمة جدا في البحث العلمي ليس لأجل بناء نظرية متكامله لكن لأجل خلق تصورات أولية وغالبها غير ناضجه .

٦- الشريان الوحيد الذي تتغذى عليه علوم الطاقة هي التجارب الشخصية ، خلونا “نفصفص” قضية التجارب الشخصية وحدودها وكيف نستفيد منها .

٧- السؤال الذي لا يستطيع الإجابة عليه مروجين علوم الطاقة ، هل تم استخدام منهج إحصائي في حصر التجارب الشخصية مع وجود مجموعة تحكم control group ؟

٨-مجموعة التحكم نحاول من خلالها اختبار اثر عامل معين (حقيقي ام وهم)، لو تم استخدام مناهج الاحصاء في علوم الطاقة لتهدمت على رؤوس المهتمين بها .

٩- ليس لدي مشكلة في بعض افتراضات علوم الطاقة التي تربط السلوك المادي بالروحي ، لكن قليلا من المنهجية العلمية التي تنضج فهمنا لهذه العلاقات .

١٠- علوم الطاقة لا تقوم على مدارس علمية حقيقية قابله للبناء والاستمرار والعطاء ، بل مجموعة طماعين جشعين همهم الأخذ وتعبية الجيوب .

١١- قراءة كتاب ودورة اسبوع تجعل منك خبير في تخصص معين !!

هذه دلالة على أن هذا ليس تخصص حقيقي، انما وهم وإتجار بالعلم غير المشروع .

١٢- تساؤل:

لماذا يتم إستخدام مصطلحات علمية بطريقة مجازية دون التصريح بذلك؟ كمصطلح الجذب والطاقة، أحد كبارهم يقول قانون الجذب مثبت فيزيائيا !!!

١٣- مثال:

في هذا الفيديو دكتور يقول ان هناك معادلات فيزيائية لقانون الجذب، https://youtu.be/1g3cQBY0L6A

بلغوه منا هدية سيارة رنج روفر لو أتحفتنا بها؟

١٤- القضية في العالم العربي أكبر من قضية علوم الطاقة ، القضية قضية فوضى معرفية يتم من خلالها تنفيذ أجندات خاصة للتحصيل المالي او السلطوي .

١٥- اليوم الذي نستطيع فيه التفرقة بين المعلومات الصحيحة والخرافات هو اليوم الذي نستطيع فيه النهضة الحقيقية ، لأن الخرافة هي أم التخلف .

١٦- مثلا:

طريقة فهم الأحداث السياسية تحتاج منهج استقرائي معين وإدراك لمختلف المؤثرات ، مع منهج استنباط متوازن .

حتى لا تستهلك السياسة الظاهرية!

١٧- بعض ما قد يرد في علوم الطاقة يتفق عليه الحس المشترك كتأثير المشاعر على السلوك المادي ، لكن لا يمكن التسليم بتفسيرات غير علمية لسرقة الناس!

١٨- التسليم بوجود ظاهرة معينه لايلزم منه القبول بتفسير غير مؤسس على منهج علمي صحيح . المهتمين بعلوم الطاقة إقتاتوا على وجود هذه الظواهر ماليا !

١٩- سبق وان وصفت المهتمين بعلوم الطاقة ب #قرود_المعرفة ليس إستهزاءا بل وصفا لحركتهم، قفز من حبل العلم لحبل الدين لحبل الحكمة، عندما يتم محاورهم!

٢٠- سبب مواصلتي “الملاحقة العلمية” لعلوم الطاقة ليس لأجل علوم الطاقة ذاتها ، بل لأجل جعل منها نموذجا حيا نشاهد فيه أثر الخرافة في المجتمع .

٢١- نعدكم انه كل فترة نعطي المهتمين بالطاقة جائزة عينية “تحدي” ، تحدينا الكيالي بسيارة لكزس وهرب واليوم تحدينا نجيب الرفاعي بسيارة رنج روفر.

٢٢- هذا التحدي يتبع سياسة “الحد على الصبة” ، نتمنى من خلاله أن يصحوا المجتمع ويعرف حقيقة من يدعي العلم ، وهو ليس الا مزيف !

٢٣- أسلمت الأفكار ومكيجتها بالمساحيق العلمية (كما في علوم الطاقة) لن يجدي نفعا اذا كانت خرافة ، لا تغرنك كمية الايات والاحاديث التي يستدلون بها.

٢٤- تعدد مصادر المعرفة يلزم منه إختلاف مناهج الاثبات، لا تسلم بصحة معلومات “علمية الطابع” إثباتها حديث وآية.

الدليل يجب أن يكون من جنس الإدعاء.

٢٥- رسالتي في الحياة ليس تزويد الناس بالمعلومات ، بل مساعدتهم في بناء منظومة فكرية متزنه قادرة على التعاطي مع الاحداث والافكار من حولهم .

 

لمتابعة طلال الغامدي على تويتر https://twitter.com/4TalalBlog

Advertisements